• ×

02:14 صباحًا , السبت 14 مارس 1442

القحف

زهران في الجاهلية والإسلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


اوسمتي


تاريخ زهران


زهـــــــــران
تاريخ أمه
في*الجاهلية*- الإسلام - العهد الحديث دراسة تاريخية -
جغرافية – اجتماعية
تأليف الأستاذ: عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله الكناني الزهراني


وأرجو السماح إن أغفلت شيئاً منها (فإن أصبت فمن الله وأن أخطأت فمن نفسي والشيطان)
قبيلة زهران:


تعتبر قبيلة*زهران*أحدى القبائل العربية العظام التي تنتمي إلى أزد شنؤة أحدى قبائل الأزد القحطانية النازحة من أرض سبأ اثر حادثة السيل العرم الذي اجتاح سد مأرب سنة 125 قبل الميلاد. وقبيلة*زهران*من أكبر القبائل العربية المتربعة على ذرا جبال السراة وتنتشر بطونها على أجزاء من هذه الجبال وما يليها من أرض تهامة ولا تزال تحتفظ بأماكنها التي استقرت عليها منذ ألفي سنه تقريبا بالرغم من الحروب والمعارك التي دارت رحاها على هذه البلاد والبلاد المجاورة.*



ويقول الشيخ حمد الجاسرة رحمة الله عليه: (ألا إن مما لاشك فيه أن قبائل السراة أصفى نسباً من قبائل نجد وشمال الحجاز). ويقول أيضاً: (حيث يتضح بقاء أسماء القبائل الأخيرة ثابتة منذ العهود القديمة بخلاف أسماء القبائل الأخرى).*
نسب زهران:
هو*زهران*بن كعب بن الحارث بن عبدالله بن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن يشجب بن يعرب بن قحطان. ولزهران بن كعب من الأولاد ستة هم عبدالله ونصر ومالك والنمر وصقل وعبره. ومن هؤلاء الأبناء انتشرت بطون*زهران*على سراتها وتهامتها وعلى أرض عمان والعراق وبعض من جهات فارس والأندلس ولبنان.*
عدد قبائل وقرى زهران:
أما عدد القبائل الزهرانية يقدر ألان بحوالي ثمان وعشرون قبيلة يسكنون ما يقرب من خمسمائة قرية وبلدة. وسوف اقوم بتفصيلها بطريقة علمية حديثة إن شاء الله:


أولا: قبائل*زهران*الحاضرة بالسراة:


ملاحظات عدد القرى البطن أو الفخذ القبيلة


منها خمس بوادي ثمران بتهامة


القبيلة والقرى التابعة لها في*زهران*:


قبيلة بني كنانه:*
أم عمرو - الأمرة بتهامة*زهران*- البيضاء – الحباري - الحدباء - بني حريم - الحلاة - الحمرة- آلزاهي - العامية - عبلة - عشبه - بني عمار - العنق – الغمد - قرعة - القرنطة - القريعية - القزعة - المسيد - مسير - مشنية - مقصرة - المندق - النصباء – الوسط.
قبيلة دوس بني منهب :
بدادا - بحرة - عمضان - عويرة - عياس - فضالة السفلى - فضالة العلياء - القامة- قرن بالحشاش - قريدة - القعرة - المضاحي - الوكف.



قبيلة دوس بني علي :



الجناب - حبس أبو قشعة - الحبشة - الحدبة - الحنكة - حنكة الباثة - الريحان - رمس - سند المليح - الصنم - الضبيعة - آل عامر- آلعيفة - الغراب - قيعان - الكف - المربا - المقيقي – النفرة -*



دوس الاعياش - أبو شوك - الحصنين- الزرقان - شعير- العقب – غدي - قرعة – الكلبات
قبيلة دوس بني فهم :*
ابن عرد - برحرح - البيضاني - الجبور - آل جحاف - الجماء - الحبواء - الحرّاء - الحصحص - حضوة - الحوشبية - الحويّة - آل خاجة - بني زيد - السلاطين - السنّة - سيحان - الصماء - الحوية - العشوة - العماد - غرابة - الفارعة – الفصيلة والمسعود - الكاحدين - الكاحلة - المحجر - المقارنة - آل نعمان - آل نعمة - الوهسة – الهرة.*
قبيلة بني عمر علي :


الجحارين - الحدبة - حنف - الحواجز - الحالف - خبة والعجاريد – الزربة – سملقة – الصهوة – الطناطنة – العياش – القتيباء - القزة – القضايا – الخواة - المشايعة - المضحاة - المقعد – الملح.
قبيلة بني عمر الاشاعيب :
آباخ الأعلى والأسفل - البدوان – البراكيت – برّان - البركية - البطحاء - بني أحمد - آل بي طيرة – بيضان – الجوة – الجهابلة – الجهلان - الحجب - الحارث - حتى - الحجة - الحدبة لبني عمر – العلي - حدبة بني عاصم - حظاة – الحلسة – الحليمة - الحمادة - آل حمدة - الحوّاء - حواز- الخربان - ثغر المضاهي - الجناب - بني دحيم - آل دواس - ذي عين - راش – الرششة - حبة- الرّونة – الرّياش – الريعة - آل سعيد – سقامة - آل سكران - سيالة - بني شرفاء – عيبالرشدة - آل شيبان – الصخرة – الصعبة – صوبة - أل طارق - بني عاصم - بني عبيد – العجارين – العشيرة – العوفة - العياش – الغصة – الفرع – قدران - القفيل- مالحة – المروة - المليح - ممنى - بني ناشر.
قبيلة بني حرير وبني عدوان :
ابن دوخي وابن ساعد - بيت ابن سعيد - بيت ابن صالح - بيت ابن عا** - الجريرة - الجبشة - الحطاورة - حظا - حمراء - الريعة - الرويقة - سبيحة - العلياء وسببيحة السفلى - آل سعيدان - الشعبة - الشملة – الصعدان - الضحوات - الفقار - القعرة - الكرادسة - الكلبة - المثيلة - محوية - المروة- المشارق - قريش - الأطاولة - أم المحال - التويمات – الثراوين - الحسن – الحمود - الرهوتين- العدية- العفيف- العيور- القسمة – القعصة – القهاد – ماطوة - المحاطبة - بن محمد منحل الأعلى – منضحة - الهدوان.
قبيلة بني بشر :*
أبدان - بن رداد - بن غانم الاشتاء - الجدلان - الحصنة – الحضيري - ال**ارة - الزربة - الزلاقي - آل سلامان - الشطة - القمرة - القوارير- اللغاميس - المطارفة – الوهدة.
قبيلة بني جندب :
الحامد - الحكمان - الزحاحيف – آل زنان - آل سرور - آل صقاعة - العقلة - المظلمات – المكاتيم.
قبيلة بني حسن :
الأثمة - الاثمة إحدى قرى وادي الصدر - براج - البريقع - التابت - الثعبان - جافان - الحقلان - جبل البراقة - الجعدة - الجوفاء - الحجران - الحصيحص - العفوص - المشايعة - رباع – الجوفاء - السهلة - وادي العرجة - الهتافرة - الصغرة - العسلة - وادي الصدر – نعاش.
قبيلة خيرة :*
الحازم - الدار - المشري - البريقع - قرن ضبي – الخربة.
قبيلة المشائعة :*
قرية الرحمة الركبة من قرى العفوض - أل سلاما - شبرقة - الشعبين - الشولة - العازب



إحدى قرى مليكة التابعة لبني حسن - القمدة - العصداء - الغرباء - الفقهاء - الأثمة من قرى وادي الصدر - المحاويل - الصدر - الشريق - آل ذهيب - المسامير - الركبة - العيينة - الفارسية - القرن – الموسى القحف - شبرقة القحف - الحابس - آل زاهي - الحمض - المعاجين - مراوة - مطاول - المعلاة – الموسى بلخزمر.*
أريمة تقع بالسراة - الأنصب - ثمران - الجماجم - حديد- حصن القدرة - الحظيرة - الحمدة - الرخلية - آل رداد - رسباء - الرسفة - الصاملة - الصبح - الصفح - الطرف - عنازة - العيص - الفرية - الفصيلة - الفلعة - القبل - القرين - القفرة - الكعامير - المحاميد - المخباء - مروح المعقر – مولغ.
قبيلة بني عامر:*
بروقة - بطيلة - البهرة - الجاهلي - الجعافير - الحجرة - الحمدة - الرّبيان - الرفاعة - الرومي - بني سار - الشبيرق - الصقور - العامر - العوجاء - الفصمة - الفهيدة العليا – المصرخ.*
قبيلة بيضان :
آل ثبات - جدر - الجرّة - الجوّة - حصن - الحبس - الحلاة - البارك - صدر عبد الرحمن - الصقران - الصليبة - الصور - الطرف - الطرفين - الع**اء - العين - الغرة - المرتباء - المصاعبة - المصاقير - منارة - الوسطة – الوسيط.
قبيلة بني سليم:*
حبس برعي بالمفضل*
الأوضح بتهامة*زهران*- بغقة - الحايز - حبس الرحيل - الحدبة - الحريقة - آل حسنة - الحنان - حويتة - الخرطوم - راية - رخزة - رشوة - الزراب - سمعة - السوداء - الصافح - الصنقة - الطلاّقة - الطيشان - الطيف - الظهرة - العبادية - العبلاء - المشرف - المعقل -*
قبيلة أولاد سعدي:
أبو البير - أبو غبار - الأعلى - البرطيخ - البشيماء - البير - الثدي - ثقيب - الجبلة - جبهة البئر - حبس آل دوحة - حبس الحوايل - الحشوة - الحنكة - خاشع - دثينة - خبة - الخرايت - الخرمة – الرهوة - رهوة بن عوف - رما - الرضعة - الزرعة - السطحية - آل سنامة - شعب الحمر - الشعبين - آل صرار - الطرف - العكبرة - العيسى - قرن حشيفة - قرى الدار - قرى الطائف - قزعة الغراب - آل كاسب – الهدى.
قبيلة الشغبان:


بن حبّاع - ابن زريقة - ابن كحيلان - ابن محضر - أبو الرشيدة - أبو الريع - أبو الغشوة - أبو الكدارة - أبو الكراوين - أبو المروة - أبو شطيرة - أبو قبرين - أبو مدين - بني عطاء - أصل أبو فلاح - أصل الخيالة - الأعبل - الأعيصمات - الأغصان - الأمرة - الأمري - البهيمة - ثمن الجارة - جانب البرمة - الجرين - الجوة - الجهلة - حاضر - الحاوي - حبس السبقية - الحجرة - الحدبة البيضاء - الحصمة - خطا - حلية - الحوارية - الخطام - زعرة - زيرق - السّحاري - سند الدفّ - سيلب - الشعبين - الصفّاح - العرقوب - عمارة - الغراب - عطيط - قرن عطية - القريع - القوعاء - قويبع - مدع - مديرة - المضحاة – المفاصل.*
قبيلة الجبر:*
الجراد - جندية - الخليف - راية - سمعة - السفلي - الصحن - الضمو - الظليف - ايل عمر - كروان - السويدي - المريبي - المضحاة – النجيل.
قبيلة الأحلاف:
البويرة - آل جابر - آل جميل - حبس أبن زينة - الحدب - الحسنية - الحصحص - الزغبة - السلمة - الطوّلة - آل عبد المجيد - العشيرة - الغبشة - قرعة - مشرفة - النوزة – الوحشة.
قبيلة آل عبد المجيد:
أحمار بوادي سبة - الأضاعنة - البدلة - الرهفة - العجرة - فرن الدويب - كيدي*
بالعور – الشقرة - المشايخ - الصابر.*
قبيلة بني الأسود:
أبو غابرة - الأوقع - جمان - الحجفة - الحفرة - والطلعة - الحلي - الخشناء - الخلوة - الرميضة - السرب - شارب الذيب - الصعاليك - عشم - القريعاء - قلوة - القهاب - القهيب - الكسية – المساعيد.



ملوك من زهران


في العراق/ مالك بن فهم الدوسي:
هو مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدنان بن عبدالله بن*زهران*نزح بقومه من أرض السراة إلى أرض عمان اثر حادثه جرت لجار له مع أولاد أخيه/ عمرو بن فهم واستقر بأرض عمان فترة من الزمن لم يعجبه المقام ثم تحول إلى العراق فأصاب قوما من العرب من معد وغيرهم فملكوه عليهم عشرون سنه ويقال ستون سنه والله أعلم. توفي قبل الهجرة بأربعمائة وثمانون سنه برمية سهم خاطئة من اصغر أولاده واسمه/ سليم فأنشد يقول في ذلك:
جزاه الله من ولد جزاء سليم أنه ساء ما جزاني
اعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رماني
فلا ظفرت يداه حين يرمي وشلت منه حاملة البنان
فبكوا يا بني علي حولا ورثوني وجازوا من رماني
فرد عليه ابنه/ سليم بأبيات قال فيها معتذرا:
أني رميت بغير ثائرة بيت المكارم من بني غنم
فرميت حاميهم بلا علم*
فوددت لو نفع المنى أحداً إني هناك أصابني سهمي.


عمرو بن فهم الدوسي:


هو اخو مالك بن فهم ولي الحكم بعد أخيه فكان ثاني ملوك العرب اليمانيين النازلين بأرض الحيرة في العراق وسار بقومه سيرة حسنه دام حكمه نحو خمس وعشرون سنه توفي سنة خمسين وثلاثمائة قبل الهجرة.


جذيمة الوضاح:
هو جذيمة بن مالك بن فهم ولي الحكم بعد وفاة عمه عمرو بن فهم وقد أرخ بعضهم مجيئه بعد سيدنا عيسى عليه السلام بثلاثين سنه تقريباً وبلغ ملكه من مشارف الشام إلى الفرات من قبل الروم فيما بين الحيرة والانبار وكانت داره بين الخانوقة وقرقسيا وقيل كانت بيبرين يقول الشاعر الجاهلي:



أضحى جذيمة في يبرين منزله قد حاز ما جمعت في دهره عاد وكان من أفضل ملوك العرب رأيا وأشدهم نكاية وأظهرهم حزما وهو ثالث الملوك من بني*زهران*وأول من أستجمع له الملك بأرض العراق وضم إليه العرب وكان شديد الإعجاب بنفسه فمن كبره وترفعه على من حوله أنه كان ينادم الفرقدين وهما نجمين في السماء فيشرب قدحا ويصب لكل منهما قدحا يريقه في الأرض قتل جذيمة الوضاح سنة مائتين وثمان وستون للميلاد قتلته/ الزباء بنت عمرو بن ضرب غدراً فأبوها كان ملك العرب بأرض الجزيرة الذي سار إليه جذيمة لغزوه فاقتتلا قتالاً شديداً أنتصر فيها جذيمة وقتل/ عمرو بن ضرب وفي ذلك يقول الشاعر/ الأعور بن عمرو بن هناءة بن مالك بن فهم الأزدي


كأن عمرو بن ثربى لم يعش ملكا ولم تكن حوله الرايات تختنق
لاقى جذيمة في جأواء مشعلة فيها حراشيف بالنيران ترتشق
وقصة هذه الحرب ومقتل جذيمة معروفه في أمهات الكتب من كتب التاريخ فصار الملك بعد موت جذيمة إلى ابن أخته عمرو بن عدي بن نصر بن الحارث بن مالك بن عمرو بن نمارة بن لخم.


في عَمان/ الجلندي
هو الجلندي بن المستكبر بن مسعود بن عبدالعز بن معوله بن شمس بن عمرو بن غنم بن غالب بن نصر بن*زهران*حكم بعمان في العصر الجاهلي وله يقول المسيب بن علس الضبعي :
يا جلندا يا ابن مستكبر ياخير من يمشي من الذكور
كان صاحب ثراء عريض وتجارة رائجة كان لا يباع في أسواق عمان شيء حتى يبيع هو كل ما عنده وكان يأخذ من التجار القادمين أسواق عمان العشر ويفعل فعل الملوك ويقال أن جلندا هذا لقب يطلق على من يحكم عمان ذلك الزمان كم هو الحال في كسرى وقيصر وعندما شاخ وكبر عهد بالحكم إلى ابنيه جيفر وعبدا وفي هذه الأثناء ظهر الإسلام وأرسل الرسول الكريم إليهم عمرو بن العاص يدعوهم للإسلام فاستجابوا للدعوة المحمدية ودخلوا الإسلام فحسن إسلامهم ولما توفي الرسول الكريم ارتد أهل عمان وغلب عليهم ذو التاج لقيط الأزدي فبعث جيفر إلى أبي بكر يستجيشه عليه فبعث أبو بكر الصديق حذيفه بن محصن من حمير فقاتلوا المرتدين هناك حتى نصرهم الله.


أزد شنوءه:
أزد هو أب لعدة قبائل تنتهي في النسب إلى جدها الأكبر قحطان والاسم الصريح لازد هو دراء بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن يشجب بن يعرب بن قحطان وقسم علماء الأنساب قبائل الأزد هذه إلى ست وعشرون قبيلة أما المؤرخون فصنفوا هذه القبائل إلى أربع مجموعات رئيسية هي أزد السراة وهم الذين أقاموا في سراة اليمن وأزد عمان وهم الذين استوطنوا ارض عمان وأزد غسان وهم الذين نزلوا مكة المكرمة وهم خزاعة والمدينة وهم الأوس والخزرج والبعض بأرض الشام وأخيراً أزد شنوءة وهم الذين سكنوا سراة الحجاز وعسير والتي إليها تعود قبائل غامد وزهران وشنوءة لقب أطلق على أب هذه الجماعة الازدية.


بعض من رجالت زهران


سليمان بن جنادة الدوسي الزهراني:*


محدث روى عنه أبو داود والترمذي وابن ماجه ولعلماء الجرح والتعديل.
سليمان بن داود الزهراني :
هو أبو الربيع البصري الحافظ من كبار المحدثين روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وغيرهم وأثنى عليه علماء الجرح والتعديل توفي رحمة الله سنة 234هـ. ويقول ابن حجر أن اسمه سليمان بن داود العتكي الزهراني البصري.
علي بن الحسن الدوسي الزهراني :
هو أبو الحسن علي بن الحسن النهائي الدوسي الأزدي، المعروف بكراع النمل لقب بذلك لقصر قامته. ولد في مصر وتوفي سنة 310هـ ومن مؤلفاته: المنجد في فقه اللغة, المنتخب, المنضد, المجرد, الأوزان, المصحف.


كعب بن سور الدوسي الزهراني:
هو كعب بن سور بن فهم بن غنم من دوس من التابعين بعثه عمر رضي الله عنه قاضياً وعاملاً للبصرة وأقره عثمان فبقي إلى أن حدثت وقعة الجمل بين علي وعائشة رضي الله عنهما فاعتزل الفتنة فقيل لعائشة إن خرج معك كعب لم يتخلف من الأزد أحد وطلبت منه عائشة رضي الله عنها البقاء وأخذ مصحفه ينشره والقتال على أشده يريد الصلح بين الجميع حتى جاءه سهم وقتله سنة 36هـ .
كبثير بن زياد البرساني الزهراني:
محدث جليل روى عنه أبو داود والترمذي وابن ماجه. وقال فيه الإمام البخاري ثقة وقال ابن حجر له وصايا نافعة كقوله بيعوا دنياكم بآخرتكم تربحوها جميعاً ولا تبيعوا آخرتكم بدنياكم تخسروها جميعا.
محمد بن بكر الزهراني:
هو محمد بن بكر بن عثمان البرساني البصري من برسان بن عمرو بن كعب من بني يشكر بن مبشر بن صعب بن دهمان من نصر بن*زهران*من علماء الحديث، روى عن ابن جريج محدث مكة وغيره، روى عنه الإمام بن حنبل، ويحيا بن معين وعلي بن المديني وغيرهم بل روى عنه جماعة المحدثين وصفه يحي بن معين بأنه ثقة ظريف صاحب أدب، توفي سنة 204هـ .


محمد بن الحسن بن دريد الفهمي الدوسي الزهراني :


من قبيلة دوس ثم من بني فهم بن غنم بن دوس الإمام اللغوي العالم الجليل محمد بن الحسن بن دريد بن عتاهية بن حنتم بن حمامي بن جرو بن واسع بن وهب بن مالك بن سلمة بن حنتم بن حاضر بن جشم بن ظال بن أسد بن عدي بن مالك بن غنم بن دوس, كان أهله مقيمين في عمان ولد سنة 223هـ في محلة تدعى سكة صالح في مدينة البصرة وبها نشأ وبها تعلم وعندما حدثت ثورة الزنج سنة 257هـ خرج إلى عمان ومكث بها اثنتي عشرة سنة ثم عاد.*
الحارث بن عبد الله بن وهب الدوسي :
صحابي من العقلاء كان صديقاً لخالد بن الوليد وكان يستشيره في أمره وشهد معركة اليرموك ثم صفين, ولاه معاوية على البصرة, إلا أن أهل البصرة شكو ضعفه توفي سنة 50هـ. وفي كتاب الكامل في التاريخ في سنة خمسة وأربعين ولي معاوية الحارث بن عبد الله الأزدي البصرة في أولها حين عزل ابن عامر الذي شكا ذلك إلى زياد، وهو من أهل الشام فاستعمل الحارث على شرطته عبد الله بن عمر الثقفي فبقي الحارث أميراً على البصرة أربعة أشهر وولاها زياداً بن أبيه.
الطفيل بن عمرو الدوسي الزهراني:
هو الطفيل بن عمرو بن عبد الله بن مالك بن عمرو بن فهم بن غنم بن دوس كان رضي الله عنه أول من وفد من دوس إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة. قصة إسلام هذا الصحابي الجليل أنه توجه إلى مكة حاجاً وكان رجلاً شريفاً وشاعراً يحب الضيف استقبلته قريش تحذره من محمد قائلة له: إن هذا الرجل يُفرَّق الرجل وولده والرجل وأخيه والرجل وزوجته حتى من كثرة ما أوصوه جعل يحشو أذنه من القطن، فذهب بعدها إلى المسجد, فوجد رسول الله قائماً يصلي فقرب منه فسمع منه كلاماً حسناً فقال في نفسه: وآثكل أمي إني رجل شاعر ولبيب وأفهم الكلام الحسن والقبيح فلم لا أسمع منه؟. فلما خرج الرسول صلى الله عليه وسلم متجهاً إلى بيته تبعه حتى دخل داره فدخل معه فأخبره بما قال قومه فيه وقال للرسول صلى الله عليه وسلم: أنه من كثرة ما خوفوني أغلقت أذني بالقطن ثم أبى الله إلا أن اسمع منك.
وقال الطفيل للرسول صلى الله عليه وسلم إني شاعر فاسمع ما أقول: فقال الرسول صلى الله عليه وسلم هات قال :
فلا وإله الناس نألم ضربهم ولو حاربتنا منهب وبنو فهم
ولما يكن يوم تزول نجومه تطير به الركبان ذو نبأ ضخم
اسلما على خسف ولست بخالد ومالي من واق إذا جاءني حتمي
فلا سلم تحفز الناس خيفة وتصبح كانسات على لحم
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنا أقول فأسمع: ثم قرأ سورتي الصمد والفلق ودعاه إلى الإسلام فقال: الطفيل ما سمعت قط قولاً أحسن من هذا ولا أمرا أعدل منه فأسلم وشهد شهادة الحق فقال يانبي الله إني امرؤ مطاع في قومي، وأنا راجع إليهم وداعيهم إلى الإسلام، فادع الله أن يكون لي عونا عليهم فيما أدعوهم إليه، فقال عليه الصلاة والسلام: اللهم اجعل له آية قال: فخرجت إلى قومي فكانت ليلة مطيرة حالكة الظلام حتى نزل قرية عظيمة اسمها ثروق فإذا بثينة أي ظهرة مرتفع من أعاليها تجعله يرى القوم فإذا أنا بنور بين عيني مثل المصباح فقلت: اللهم في غير وجهي فكان يخشى رضي الله عنه أن يعتقد قومه أنها من أجل فراق آلهتهم، فتحول النور من وجهه إلى رأس سوطه فرأى القوم ذلك النور فدخل بيته فأتاه أبوه فقال: إليك عني فأنت لست مني، ولست منك فقال: أبوه ولم يا بني ؟ قلت: إني أسلمت واتبعت دين محمد فقال: ديني بني دينك فقلت له: فذهب واغتسل وطهر ثيابك، ثم جاء فعرضت عليه الإسلام فأسلم، ثم أتتني صاحبتي (زوجته) فقال لها إليك عني فأنتِي لستِ مني ولستُ منك قالت: ولم بأبي أنت ؟ قلت لها: فرق الإسلام بيني وبينك إني أسلمت وتبعت دين محمد فقالت: ديني دينك قلت لها: أذهبي فتطهري فقالت: إني أخاف على الصبية فقال: أنا ضامن لكي ذلك فاغتسلت فعرض عليها الإسلام وأسلمت، ثم دعوت دوساً إلى الإسلام فأبطاؤا عليَّ، فأتى الطفيل النبي صلى الله عليه وسلم وهو خائف أن يدعو على قومه فقلت: يا رسول الله إن دوساً غلبتني فصاح رضي الله عنه قائلاً: وا قوماه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللهم أهد دوساً) كررها عليه الصلاة والسلام ثلاثاً سُرَّ بذلك الطفيل إلا أنه كان على خلاف مع قومه فلما فرغ الرسول من الدعاء لهم قال: الطفيل لم أحب منك ذلك يا رسول الله فقال عليه الصلاة والسلام: إن فيهم أمثالك كثير فأخرج إليهم وادعهم، فلم أزل بأرض دوس أدعوهم حتى هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ومضى بدر وأحد والخندق، ثم قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعي من أسلم من قومي ورسول الله بخيبر، حتى نزلت المدينة ومعي سبعين أو ثمانين بيتاً من دوس، ثم لحقنا برسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر فأسهم لنا مع المسلمين، وقلنا يا رسول الله اجعلنا ميمنتك، واجعل شعارنا مبرور، ففعل رسول الله، فشاعر الأزد حتى اليوم مبرور. ففي وقعة اليرموك في السنة الثالثة عشر للهجرة كان الأزد ومذحج وحضرموت وخولان فثبتوا حتى صدقوا أعداء الله، ثم ركبهم من الروم أمثال الجبال. فزال المسلمون من الميمنة إلى ناحية القلب. واستقبلت من أنهزم من الناس يضربنهم بالخشب والحجارة وجعلت خولة بنت ثعلبة تقول :
يا هارباً عن نسوة تقيات فعن قليل ما ترى سبيات ولا حصيات ولا رضيات
فمكث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى فتح الله عليه مكة، فقلت يا رسول الله ابعثني إلى ذي الكفين وهو صنم عمرو بن حممة الدوسي حتى أحرقة وفي شوال من السنة الثامنة لما أراد الرسول السير إلى الطائف بعث الطفيل إلى صنم عمرو بن حممة الدوسي ليهدمه وأن يستمد قومه ويوافيه بالطائف فخرج رضي الله عنه مسرعاً إلى قومه فهدم الصنم وجعل يحش النار في وجهه ويحرقه ويقول:
يا ذا الكفين لست من عبادك ميلادنا أقدم من ميلادكا إني حششت النار في فؤادكا
فعاد مسرعاً مع أربعمائة فوافوا الرسول بالطائف بعد مقدمه بأربعة أيام، وقدم رضي الله عنه ومعه منجنيق وقال الرسول يا معشر الأزد من يحمل رأيتكم اليوم ؟ من كان يحملها في*الجاهلية*؟ النعمان بن بازية اللهبي قال : أصبتم فبعد أن هدم صنم ذو الكفين أسلم القوم جميعاً ومكث الطفيل مع الرسول حتى توفاه الله وخرج مع المسلمين لقتال طليحة وأرض نجد كلها وسار إلى اليمامة ومعه ابنه.
عبد الله بن عمرو بن الطفيل الزهراني:
هو عبد الله بن عمرو بن الطفيل ذي النور من فرسان المسلمين ومن أهل النجدة والشدة قتل في موقعة أجنادين سنة 13هـ.
معيقب بن أبي فاطمة الدوسي الزهراني :
هو دوسي من حلفاء بني أمية لآل سعد بن العاص كن مصاب بالجذام أسلم في مكة وشهد بيعة الرضوان يقال أنه من المهاجرين إلى الحبشة ( الهجرة الأولى) وكان على بيت المال أيام أبي بكر ثم عمر ثم عثمان وكان على خاتم الرسول وخاتم عثمان .
زهران قبل الإسلام:
تعتبر قبائل*زهران*من القبائل ذائعت الصيت في*الجاهلية*حيث برز منها أبطال خلدهم التاريخ منهم من لحق الإسلام فأسلم وحسن إسلامه مثل أبناء الجلندي ملك عمان ومنهم من توفي وهو بجاهليته مثل جذيمة الوضاح ملك العراق.
أما دينهم فهو عبادة الأصنام كباقي القبائل التي كانت تقطن أرض الجزيرة العربية حيث كانت تسرح وتمرح في غياهب الجهل والظلام الدامس وقد أشتهرت المنطقة بأصنامها المتعددة0
زهران بعد انتشار الإسلام:
بعد دخول قبائل*زهران*قاطبة في الدين الإسلامي الحنيف برز منهم رجال كثر ساهموا في نشر الوعي الإسلامي وشاركوا في الكثير من الفتوحات الإسلامية مثل أبو مرثد وكان صاحب رايه في معركة القادسية والحارث بن وهب شهد اليرموك وموقعة صفين واشتهر منهم الحاكم مثل/ المعلى بن زياد ولي ولايات الهند و/ وداع بن حميد علي قندابيل ومنهم القائد العسكري مثل/ جنادة ابن أميه ومنهم المحدثون أمثال/ نصر بن علي و/ هشام بن حسان و/ أبو هريرة ومنهم رجال القضاء أمثال/ كعب بن سوار و/ أبو شيخ الهناني ومنهم اللغويون أمثال/ الفراهيدي و/ أبو بكر بن الحسن و/ منهم الشعراء أمثال/ كعب الاشقري وغيرهم الكثير.
قال كعب بن مالك:
قضينا من تهامة كل ريب وخيبر ثم اجمعنا السيوفا
نخيرها ولو نطقت لقالت قواطعهن دوسا او ثقيفا
فتذكر كتب السيرة أن دوساً أسلمت قبل الهجرة النبوية فقد ذكر أن الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه انه اسلم على يد الرسول الكريم وهو مازال في مكة يدعو الناس للإسلام وبعد أن حسن أسلام الطفيل عاد إلى قومه يدعوهم للدخول في هذا الدين فظل يدعوهم حتى اسلم منهم ما يقارب السبعون أو الثمانون بيتا وفي السنة السابعة للهجرة قدم بهم إلى المدينة المنورة حيث الرسول فقيل لهم أن الرسول يقاتل يهود خيبر فلحقوا به واشتركوا في قتال يهود إلى جانب الجيش الإسلامي وبعث الرسول عليه الصلاة والسلام عمرو ابن الطفيل من خيبر إلى قومه يستمدهم فقال عمرو قد نشب القتال يارسول الله أتغيبني عنه فقال له الرسول الكريم أما ترضى أن تكون رسول رسول الله فما أعظمها من مهمة وأشرفها أن يكون رسول رسول الله رجل من دوس.
قصة الرحيل إلى جبال الحجاز:
قال ابن هشام في السيرة: وكان سبب خروج عمرو بن عامر من اليمن فيما حدثني أبو زيد الأنصاري أنه رأى جرذاً يحفر في السد (سد مأرب) الذي كان يحبس الماء عليهم, فيصرّفونه حيث شاءوا من أرضهم, فعلم أن لا بقاء للسد على ذلك, فاعتزم على النقلة من اليمن, فأمر أصغر ولده إذا أغلظ له ولطمه أن يقوم فيلطمه, ففعل أبنه ما أُمر به, فقال عمرو: لا أقيم ببلد لطم وجهي أصغر ولدي وعرض أمواله فقال شريف من أشراف اليمن: اغتنموا غضبة عمرو, فاشتروا منه أمواله. وأنتقل في ولده وولد ولده. وقالت الأزد: لا نختلف عن عمرو بن عامر, فباعوا أموالهم, وخرجوا معه. فساروا حتى نزلوا بلاد عكّ, فحاربتهم عكّ فكانت حربهم سجالا, فقال: عباس بن مرداس في ذلك شعرا. وعكّ بن عدنان الذين تلعبوا بغسان حتى طردوا كل مطرد ثم ارتحلوا عنهم فتفرقوا في البلدان, فنزل آل جفنة بن عمرو الشام, ونزلت الأوس والخزرج يثرب, ونزلت خزاعة مُرّا ونزلت أزد السراة, ونزلت أزد عُمان, ثم أرسل الله السيل على السد فهدمه, ففيه أنزل الله قوله تعالى لقد كان لسبأً في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمل كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلده طيبة ورب غفور  فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم. سورة سبأ أية 15-16 قال: ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ عن وصول قبائل العرب إلى العراق ونزلهم الحيرة, كان الذين أقبلوا من تهامة مالك وعمر أبناء فهم بن تيم بن أسد بن وبرة بن قصاعة, ومالك بن زهير بن عمر بن فهم حتى قال: اجتمع بالبحرين قبائل من العرب وتحالفوا على التنوخ (المقام) وتعاقدوا على التناصر. والتساعد فيما بينهم ودعا مالك بن زهير جذيمة الأبرش بن مالك بن فهم بن غانم بن دوس الأردي إلى التنوح معه وزوَّجه أخته (لميس) ويذكر ابن الأثير أن القبائل بدأت تتطلع إلى ريف العراق فعندما وصلت تلك القبائل إلى العراق كان أول من ملك منهم مالك بن فهم فمات مالك فأخذ الملك من بعده أخوه عمرو بن فهم بن غانم بن دوس الأزدي ثم مات عمرو فملك بعده جذيمة الأبرش بن مالك بن فهم.*



أحلاف*زهران*مع القبائل:
نظراً لما كانت تتمتع به قبائل*زهران*من القوه والشجاعة والريادة والسيادة لكونها مركز القوه في المنطقة فقد دخلت*زهران*في عدة أحلاف مع عدة قبائل عربيه وأول حلف تم مع قبيلة ربيعة في العصر الجاهلي الغابر على يد تبع ملك يكرب كما تحالفت مع احد بطون ثقيف وتحالفت أيضاً مع قريش في العهد الجاهلي كما وان هناك رجال من*زهران*تحالفوا مع بعض القبائل وبعض الرجال منهم على سبيل المثال :

حاجز ابن عوف : حليف بني مخزوم
أبو ازيهر الزهراني : حليف أبو سفيان ابن حرب
جندب بن عمرو بن حممه : حليف بني أميه
مالك ابن القشب حليف : المطلب بن عبد مناف
عبدالله بن الحارث بن سخبره : حليف أبو بكر الصديق
معيقيب بن أبي فاطمة الدوسي : حليف بني أميه
أبو الجهم : حليف لقريش بالمدينة في بني عدي بن كعب
حروب قبائل*زهران*:
الحرب مع الترك:



كان لأبناء*زهران*خاصة والقبائل الأخرى من غامد وعسير مواقف مشهورة ومشهودة ضد الجيش التركي أبان حكمه على الأراضي الحجازية واليكم بعض من هذه المواقف وليس كلها حسب تسلسل وقوعها التاريخي:
عام 1229هـ :
ففي شهر شوال من تلك السنة غزت الجيوش التركية المنظمة والمدربة تساندها قوة مصرية لا يقلون عن عشرون ألف مقاتل بكامل عدتهم وعتادهم قبائل*زهران*وتلاقى الطرفان عند حصن بخروش والذي لا زالت أنقاضه موجودة إلى الآن بالقرب من منطقة تسمى/ الاطاولة التي تعد من أكبر وأشهر قرى قبيلة قريش ووقعت هناك معركة حاميه عظيمه انتهت بنصر مؤزر لقبيلة*زهران*وهروب الجيوش التركية يجرون أذيال الخزي والعار.
عام 1230هـ :
نزل فيصل بن سعود بلدة تربه ومعه عشرة ألاف مقاتل واستنفر المسلمون من القبائل الحجازية من غامد وزهران وعسير بلغ عددهم عشرون ألف مقاتل أجتمعت هذه الفلول في منطقة تسمى/ غزايل وساروا لقتال الأتراك ومن معهم من المصريين اقتتلوا قتالا عنيفا أنتهى بنصر فيصل ومن معه.
عام 1231هـ :
تعاون رجال*زهران*مع باقي القبائل من غامد وعسير بدحر الجيوش التركية والمصرية المرابطة في تهامة وطردوهم شر طرده إلى مدينة جدة.
ومن بعد هذا العام توالت الحروب وبدا التنافس بين حكام مكة المكرمة وحكام عسير لضم بلاد*زهران*وغامد إلى حاميتهم لمكانتهم العسكرية ودارت بين تلك الحكومتين الحروب سجالاً حتى عام 1281هـ حيث جهز أمير مكة قوة لتأديب آل عايض في عسير في منطقة تسمى/ المخواة فجنحا الطرفان للصلح على أن يتخلى آل عايض عن*زهران*وغامد ومنذ ذلك الوقت والمنطقة تحت أمرة حاكم مكة.
الحرب الفاصلة بين*زهران*والأتراك :

بالطبع الحرب بين*زهران*والأتراك دام طويلا يتوقف أحياناً لاسترداد النفس كما يقال يكون النصر لزهران تارة وللأتراك تارة أخرى إلى أن كانت الحرب الفاصلة التي بسببها لم يعد للجيش التركي وجود في المنطقة.*

ففي عام 1321هـ :*
سارت الجيوش التركية بقيادة أحمد باشا و إسماعيل باشا وكانت هذه الحملة مكونة من ستة طوابير كان الهدف منها تأديب بعض القبائل التي توقفت عن دفع الأتاوة أي الضرائب الجائرة المفروضة عليهم وكانت الحملة قد بدأت من عسير ووصلت بلاد غامد وفرضت عليهم ضرائب كبيرة وقبل وصول الجيش التركي بلاد*زهران*هب رجال*زهران*وتجمعوا في قرى الفرعه ومن هناك تحرك الجيش الزهراني لملاقاة الجيش التركي وعند وصول الحملة إلى بني سار والقرن وآل موسى وشبرقة وهي قرى قريبه من بعضها وذلك في اليوم الخامس عشر من شهر رجب في تلك السنة بدا القتال بين الطرفين ليستمر عدة أيام انتهت تلك الحرب بين الجيشين بنصر عظيم ومؤكد لرجال*زهران*الذين أبلوا بلاء حسناً وليكتب التاريخ للعالم وللترك خاصة قوة وشجاعة رجال*زهرانوبنهاية هذه الحرب انتهى الوجود التركي بالمنطقة عدا بعض الرجال الأتراك الذي وقعوا في الأسر وأعطوا حريتهم بعد ذلك أما للعودة إلى بلادهم أو البقاء في المنطقة.
قصائد قيلت ابتهاجاً بالنصر العظيم :
ففي هذه المناسبة قال الشاعر الفارس الثائر المصلح/ محمد بن ثامره رحمه الله :



في معاركنا طويل الناب والمخلاب والسما
والجعري بدا لحوم الترك ما بدا الجمل والناقة
لحمة التركي طريه ما بها لوك وجد هم*
لبس راشد ما يهاب الموت يوم أن النصر بالدولة
بالسيوف وبالخناجر ومروت تلمعا زهران
حن يقول أبو مساعد يالله عالدوله قلوا بنا
وقال أيضا القصيدة التالية التي باتت وكأنها ناموسا لأبناء*زهران*:
حزن الباشا على العسكر بغى يغدي به الجزام
ودعا حيدر وأبو نابين واستلحق علي عبشاني
قال وين أثنى عشر طابور ما جاني ولا نفر
علموني عن رجل*زهران*هو مثل الجبل ولا اكبر
والرقوش أن كان منهم يا معلم بالله أوصفه
قال رأسه غار وعيونه شرار وقامته في كبرك*
والجنود اللي معه وعساكره ناس كما نحن*
قال لأعادوا كماكم في الكبر والشيخ راشد مثلي*
علموا بالصدق يا زلق اللحى ليش يقهرونكم
وأنا عنتكم بصبح الخيل ومدافع ومرد ومرت
والسواعي فوق موج البحر مشحونه جنابخي
قالوا يا سلطان بابورين يالله تقتل الزهراني
كل واحد رأسه أقسى من الحجر والقلب مرو خالص
لمحة الرجال في التركي تناضح كنها الشهب
ويديهم كأنها الصوان ورجول كما الحديد
والصراط المستقيم جبالهم والقبر ذيك الديره
وان لضى بارودهم والموت منهم والمحاسبين
أخر المعنى البنادق والمدافع ما تصيبهم
حرب*زهران*مع قريش :



سبب هذه الحرب هو مقتل أبي ازيهر الدوسي الذي كان حليفا لأبي سفيان ابن حرب وكان أبو ازيهر قد زوج ابنته/ عاتكه إلى عتبة ابن ربيعه فولدت له ربيعه ونعمان. وزوج أخرى يقال لها/ هند إلى الوليد ابن المغيرة ثم امسكها عنه فلم يدخل بها والسبب انه لما دخلت عليه قال لها الوليد: انأ أشرف أم أبيك فقالت بل أبي أشرف لأن أبي سيد أهل السراة وأنت سيد بني أبيك فرفع يده فلطمها فهربت إلى أبيها فحلف أبوها ألا يردها وامسك المهر ولما حضر الموت الوليد أوصى بنيه الثلاثة خالد وهشام والوليد فقال لهم: أي بني أوصيكم بثلاث دمي في خزاعة فلا تطلوه ورباي في ثقيف فلا تدعوه حتى تأخذوه وعقري أي المهر عند أبي ازيهر فلا يفوتنكم به. وعندما نزل أبي ازيهر على أبي سفيان أتاه بنو الوليد فسألوه المهر فقال: أما وانتم تحت ظلال السيوف فلا, فضربه هشام ابن الوليد فقتله. وكان مقتله بعد هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام فدعا حسان ابن ثابت فقال له: قل في مقتل أبي ازيهر شعرا تحرض به على قريش فانشد حسان رضي الله عنه يحرض في دم أبو ازيهر ويعير أبا سفيان فقال:
كساك هشام ابن الوليد ثيابه فابل واخلق مثلها جددا بعد
قضى وطرا منه فأصبح ماجدا وأصبحت رخوا ما تخب وما تعدو
فلو ان اشياخا ببدر شهوده لبل نحور القوم معتبط ورد
فلما بلغ هذا القول يزيد بن أبي سفيان خرج وجمع بني عبد مناف للقتال أبى عليه أبوه أبو سفيان فقال أن حساناً يريد أن يضرب بعضا بعض في رجل من دوس فأرسل مائتي ناقة إلى قوم أبي ازيهر بالسراه فأخذ قوم أبي ازيهر الدية ثم شدت عليهم قبائل العطاريف والنمر ودوس فقتلوا منهم كثير ونجا منهم من نجا ومنهم/ ضرار بن الخطاب الذي أرسله أبو سفيان بالدية فاستجار بامرأة من دوس فأجارته فتركوه لها وانصرفوا وحينها علم/ حسان بن ثابت بذلك فأنشد أخرى يحرض دوس على قريش وقال:
يا دوس أن أبا ازيهر أصبحت أصداؤه رهن المضيح فاقد حي
حربا يشيب لها الوليد فإنما يلتي الدنية كل عبد نحنح
أن تقتلوا مائة به فدنية بابي ازيهر من رجال الابطح
فهيج هذا القول دوسا وتنادوا الأخذ بالثار فأغاروا على قريش فقتلوا منهم مقتلة عظيمة ثم جعلوا يترصدون عيرهم حتى فرضوا عليهم اتاوه دينارا على كل بعير فقال شاعرهم الدوسي فتيل المضيح:
ثلاثين من أبناء فهر ابن مالك وعشرون إلا واحدا لم يتيح
تركنا سراة الحي تيما وعامرا وسهما ومخزوما كشاء مذبح
ولابد من أخرى على ابطحيهم تقر بها عين الشجي المدبح
تنسي هشام بن الوليد ورهطه سخينة بيع الاتحمي المسيح
وقال سراقة الأكبر معددا من قتل من صناديد قريش بابي ازيهر:
لقد علمت بنو اسد بانا تقحمنا المشاعر معلمينا
تركنا بعككا وابني هشام وحربا والمسيب اذ لقينا
وعوفا بعده العوام رهنا ولم نك من قريش او جرينا
تركنا تسعة للطير منهم بمكة والسباع مطرحينا
فلما ان قضينا الدين قالوا نريد السلم قلنا قد رضينا
لنا في العير دينارا مسمى به حز الحلاقم يتقونا
ولولا ذاك ما جالت قريش شمالا في البلاد او يمينا
فلم يزل ذلك عليهم يؤدونه إلى الازد حتى ظهر الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وطرحه فيما طرح من سنن الجاهلية.
البعض من غابات وأودية زهران:
غابة عمضان:
الموقع: تقع بالقرب من قرية أيل نعمة وهي تقع على الخط السياحي القديم من مرتد بالقرب من غزايل مارا ببني مالك مارا بزهران حتى الباحة وهذه الغابة يكثر بها أشجار العرعر والزيتون البري وهذه الغابة بها أودية زراعية ومن أهم المزروعات بها الرمان - التين الشوكي - القمح - الشعير - الذرة - الحبش.
غابة خيرة:
الموقع: تقع في وادي خيرة والمعروفة بجمالها وبها شلالات مياه ومن غاباتها العرعر والزيتون والبري والطلح.*
غابة برحرح:
الموقع: تقع غربي وادي برحرح شمال بلاد دوس ومن أشجارها العرعر والشت والزيتون البري.
غابة الأنصب:*
الموقع: تقع إلى الشرق من جبل الأنصب وأشجارها الطلح والزيتون البري.
غابة جنبة:
الموقع: تقع جنوب غرب عمضان ومن أشجارها الطلح والزيتون والسدر .
غابة الحدب:
الموقع: تقع شمال غرب قرية الكاحلة وأشجارها من العرعر.*
غابة السنوت:
الموقع: تابعة لقرية القمدة وبها أشجار الطلح والعرعر والزيتون والطباق وانيم .
غابة العرنين:
الموقع: تقع في جبل العرنين في بلاد دوس بني فهم وأشجارها من العرعر والزيتون.
غابة غلي :
الموقع: تقع شمال قرية القمدة ومن أشجارها الزيتون والطلح والنيم والشت .
وادي الشاعر:
الموقع: يقع على آمتداد وادي مدار الخاص بأهالي المشايعة والقمدة والرحمة وعلى امتداد وادي السوداء القادم من وادي العارجة ولا اعتقد أن السيارات لها طريق للوصول إليه.
وادي مخلوة :
الموقع: يقع هذا الوادي جنوب قرية وادي الصدر وإلى الشمال من قرية المشايعة وهو خاص بهما حيث تقع معظم مزارعهم بهذا الوادي وهو من المناطق الجميلة وتكثر به أشجار العرعر والطلح والزيتون البري وتصب فيه عدة أودية منها المغسل ووادي الفرعة.
وادي مرواة:
الموقع: يشرف على قرية وادي الصدر وبأسفله سد يستفيد المزارعين به الكثير من الأشجار مثل العرعر والزيتون والطلح ويزرع به الخوخ والمشمش والرمان وغيرها من المزروعات المشهورة في المنطقة.


بواسطة : حسن الأعرج
 0  0  4.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 02:14 صباحًا السبت 14 مارس 1442.